مبروك علينا الحرّية ...مرحباً بك زائراً ومتابعاً ... تواصلك يشرفني

الخميس، أكتوبر 07، 2010

الموجة التانية - خلي عندك صوت


أولاً أعتذر على إني اتأخرت في مساهمتي مع بداية الموجة التانيه لحملة - خلي عندك صوت - وده ناتج عن التفكير !! 


بفكر أساهم إزاي؟ وأعمل إيه؟ خصوصاً إني ساهمت في الموجة الأولى باللي حسيته وقتها، يعني ماكانش فيه افتعال أو محاولة فزلكة كتابية أو فنية .. فقط استعملت اللي أعرفه أو بـ اتعلمه أو بحب أعمله لمساندة الفكرة.


يوم خمسة أكتوبر مساء، رغم إني عارف من بدري إن 6 أكتوبر هو معاد الحملة، قلت يا واد طيب مش عارف تكتب إيه خلاص -  إلعب شوية على برنامج صور وساهم حتى ولو بصورة حطها على بروفايلك واكتبلك ستاتس  مساندة لغاية بكره يمكن ربنا يفتحها عليك  وتلاقي حاجة تكتبها- بس ما تنساش لازم تكلم -يحي- (إبني) - الساعة 12 بالليل - 6 أكتوبر تقوله كل سنة وإنت طيب بمناسبة عيد ميلاده.. وقد كان .. لعبت شوية واحترت كتير لغاية ما عملت بادج متواضع كده وحطيتو صورة للبروفايل وكتبت ستاتس أظن أنها معقولة .. وكلمت يحي قلتله كل سنة وانت طيب


صحيت بأه 6 أكتوبر أشوف أخبار الحملة إيه لقيت خطاب - جواب يعني - بيعلن عن إنطلاقة الحملة.


لقيت ستاتسات كتير عن ضرورة إن الواحد يطلع بطاقة انتخابية ويبقى عنده صوت
لقيت ستاتسات أكتر بتتكلم على موضوع إبراهيم عيسى
لقيت ستاتسات أكتر بتهني بـنصر أكتوبر 
ده غير طبعاً فلان اللي جعان والتاني اللي زعلان وفلانه اللي منشكحة وفلانة اللي كسلانة
وكمان لقيت مقالتين تلاته - بوستات أو نوتات - عن الحملة وضرورة إن الناس من 18 لـ 28 تروح تاخد بطاقاتها الانتخابية وضرورة إن يبقى الناس عموماً بتشارك في الانتخابات


انطباعي العام = إيه التنفيض ده؟


أما عن الستاتس بتاعتي فـ لقيت عليها تعليق واحد -(بقم اتنين بعد ما خلصت كتابة المقال اللي بتقروه ده)- والبادج أخده صديق وحطه هو كمان صورة للبروفايل بتاعو


دخلت على موقع الحملة إللي كنت مسجل فيه مسبقاً وبصيت فيه شوية وانشغلت بعد كده طول اليوم في حاجات مختلفة أقل أهمية


لما دخلت بالليل مالقيتش فرق كبير .. يمكن زادو مقالتين وصورة وتلاته ستاتس عن الحملة.. وإن كان وصلني من الحملة جوابات تانيه بتقول إن فيه استجابة قوية، بس بصراحة ده ما بانش عندي غير قد ما قلت كده


أنا مش عاجبني الكلام ده - ده اللي قلتو لنفسي 


أول فكرة جتلي : إكتب باللغة العربية نوت يطلب من القرّاء الأعزاء - وجميعهم أعزاء بالفعل - أن لا يكررو أخطاء مر بها جيلي ومازال منهم من يعتقد بصحة موقفة .. الأخطاء التي كان آخرها - بالنسبة لجيلي - السلبية ومقاطعة انتخابات 1990 ... 


كنا بنفهم زيكم وبنتكلم زيكم وعارفين إن فيه تزوير وبطيخ بس ما عندناش انترنت وماعندناش التساهيل في المعلومات وإمكانيات الميديا اللي موجودة دلوقتي


وكان فيه معارضة وإخوان وكل الحركات
وكنا احنا في نفس السن بتاع من 18 لـ 28


وجهة النظر كانت إحراج الحكومة والتعبير عن الرفض العام ... الحقيقة كانت إن معظمنا ما كانش عندهم بطايق انتخابية من الأصل ... زيكم برضو ..


ولا فرقت... بالعكس ضاعت المعارضة واتفككت وضعفت بعد ما كان ليها حس 


نامت الليلة وكلو ابتدى يعيد حساباته وتوازناته وصفقاته فوق الترابيزه وتحت الترابيزة لغاية الانتخابات اللي بعدها..


علاقة الحكومة والمعارضة ديه توازناتها مختلفة تماماً عن الشعب 


الحكومة عندها اللي يساندها من اللي معاهم بطاقات انتخابية واللي يساندها من اللي مطلعوهاش أو ما بيستخدموهاش أو ماتو
المعارضة عندها شوية صغيرين قوي من اللي معاهم بطاقة انتخابية وبيتساومو معاهم ...


النتيجة الطبيعية إن الحكومة لازم تكسب .. بحكم إن أصواتهم الأغلبية وبحكم القدرة على التزوير وبحكم إستغلال إهمال الناس 


النتيجة الطبيعية كمان إن المعارضة تعمل صفقات مع الحكومة علشان عارفة إن عددها قليل واحتمالات مكاسبها ضعيفة
ترضى بقليلها يعني بدل ما تموت


مواجهة الفيل والنملة ديه حصلت من أكتر من عشرين سنة .. كانت عباطة وقلة وسائل إن احنا مشينا ورا الكلام ده .. كان معظمنا وقتها شايف إن ده التصرف السليم .. النملة كانت واخداها الجلالة وعايزه تخش معركة ما ينفعش يدخلها غير اطراف متساوية .. زي بالظبط نكتة النملة فوزي اللي عايزة تخنق الفيل - نكتة قديمة ممكن اللي ما يعرفهاش يسأل حد غيري عارفها - وزي ما قلت كانت النتيجة انسحاق النملة لمدة عشر سنين مثلاً.


ده اللي فكرت أكتبه باللغة العربية الفصحى وبطريقة وقورة عن كده شوية .. بعد ما جتلي الفكرة قمت أعمل شاي 


وأنا بظبط الكلام فـ دماغي وأعدل جملة وأعوج التانية.. 


قلت أوجه الكلام لولادي وأصحابي وأهلي وزمايلي والطلاب بتوعي وكمان أحكيلهم على أسامة صديقي إللي أكبر مني وكان متابع حملة - خلي عند صوت - في يناير اللي فات. وأقول إنه كان أكبر نتيجة افتخر بيها علشان راح مع مراته وأمه وعمل لنفسه وعملهم بطاقات إنتخابية.. حاجه ما توقعتهاش وفرحت بيها جداً .. 


وانا بعمل الشاي لمحت الموبايل .. قلت طيب بلاش تكتب وقول الكلام ده صوت وارفعه على النت ..وعلى ما الشاي خلص نفضت للفكرة علشان لسه هتكلم وأعيد حته وأقول حته وانقل الملف للكمبيوتر وأغير نوعه وأرفعه وأوفففف ..


أنا عايز انجز 


رجعت عالشاشة وقولت طيب ما تكتب بطريقة أدبية أو غنائية تقول أهمية إن الناس يبقى عندها بطاقة انتخابية وصوت.. 


حتى يبقى الكلام بسيط وممكن تكتبه كـ مقامة، نظام: 
بلغني أيها الملك السعيد ذو الرأي الرشيد 
أو حاجة زي :
جمعتني حديقةُ الأسماك، بشاب من ذوي الأملاك


بعد ما أخدت القرار ده، قلت إقرا كده بهدوء الكلام اللي الناس شاركت بيه علشان ما تكررش كلامهم


يقوم يا حضرات الكمبيوتر مهنج ..(ربنا يتوب علينا من الويندوز)


على ما عملت ريستارت كنت لغيت الأفكار كلها وقلت لنفسي: طيب انت فـ يناير اللي فات شاركت باللي حسيته، النهارده شارك باللي حسيتو برضو .. 


اللي هوه كل اللي فات + اللي هقوله دلوقتي


يا جماعة التغيير الحقيقي فـ مصر على مستوى الحكومة والمعارضة  إن المواجهة بقت بين فيل وبرص مش فيل ونملة


عايزين تتفرجو؟  تمام.. عيشو بأه عشرين سنة كمان فرجه..


عايزين تغيير حقيقي ما ينفعش ما تتعلموش من التاريخ وما ينفعش تراهنو على نملة أو برص وما ينفعش تفضلو قاعدين ترغو أو تعترضو أو تندبو.. راهنو على روحكو واللي تقدرو تعملوه .. مش ضروري العمايل تبقى خناق وثورة تخبيط وتهليل ومظاهرات فيسبوكية عارمة .. وما ينفعش المقاطعة وما ينفعش السكوت


ينفع حاجة واحدة بس .. إنك تمارس دورك كمواطن .. إنك الأول تاخد سلاحك في إيدك .. بطاقتك الانتخابية 


تروح بقى تسلمه للحكومة أو تسلمة للمعارضة أو تشيل منه إبرة ضرب النار وترميه في الزبالة .. إنت حر


سلاحك هو بطاقتك وصوتك الانتخابي .. علامة صح أو غلط أو شخابيط وبصمة تقدر تقول بتاعتي


شيل سلاح التزوير من المعادلة بالتدريج.. الموضوع مش هييجي من انتخابات واحدة.. 


هييجي من مواظبتك وتشجيع دايرة معارفك يعملو زيك 


خلي الحكومة والمعارضة، اللي بيلعبو مع بعض دول، يبصولك ويدولك تمن .. 
خليهم يحاولو يكسبوك بحاجة غير شنط رمضان ويوم أجازة أو خمسين جنية وتظبيط دماغ..
يقدمولك خدمات ويهتمو بتوعيتك أو يدافعو عن صوتك اللي اتزور لو عرفو انه كان من نصيبهم


أسوأ حاجة في الدنيا السلبية وأسهل حاجة في الدنيا التواكل


شاركو بجد وبالأصول وبالأدب وخلي بالكم طويل شويتين زيادة


من 18 لـ 27 روحو استلمو بطايقكم الانتخابية واستحملو الانتخابات وقرفها وشاركو 
واللي معاهم بطاقاتهم ييجو على روحهم وينزلو يشاركو
واللي أكبر من كده في السن ومعملوش بطايق انتخابية يروحو يعملوها فأول فرصة حتى لو بعد الانتخابات الجاية
شجعو الناس تعمل كده وما تزهقوش وتتحبطو


وبعدين ملحوظة أخيرة


إذا كان الكلام اللي فات يتفق مع رأيك أو فيه وجاهة يبقى لو سمحت مع الـ -لايك- أو التعليق، دوس على ( لينك - رابط) الـ (شيير - المشاركة) يمكن حد تاني يعمل تصرف إيجابي أكتر ويروح فعلا يستلم بطاقته أو يعملها ويمكن حد تالت يبقى إيجابي أكتر وأكتر ويشارك في التصويت ويمكن حد رابع يبقى إيجابي أكتر وأكتر وأكتر ويواظب على المشاركة في كل الانتخابات ... بلاش الفكرة تقف عندك .. بلاش تفضل فكرة زي آلاف الأفكار اللي ما بتتنفزش اتصرف بإيجابية .. أنشرها .. وبجد .. خلي عندك صوت


تحياتي