مبروك علينا الحرّية ...مرحباً بك زائراً ومتابعاً ... تواصلك يشرفني

السبت، سبتمبر 15، 2007

انت مش مالأحرار...!

للأسف أجد نفسي مضطراً للكتابة في السياسة في أول تدوين لي باللغة العربية على الشبكة.... لقد تم الحُكم على أربع رؤساء تحرير (مصريين) بالحبس لمدّة عام وغرامة ماليّة عقاباً لهم كما فهمت على:

1- سب رئيس الجمهورية

2- ترويج شائعة موت السيد الرئيس مما أدى لحدوث بعض الخسائر الاقتصادية في سوق المال

طبعاً جنازة لكل من ينادي بالحرية للرأي، وللفكر، وللكلمة.... مذبحة للحرية كما ستشاهدون أو تشاهدون بالفعل في وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة....

ولكن....

دون مواربة أو تجميل أو محاولة وعظ... كلنا يسب ويشتم في جلسات خاصة مع من يعرفون أننا على خلق ولكن نمرح بالتجاوز وننفس عن بعض توتراتنا اليومية....

ولكن كثيراً ما تؤنبنا ضمائرنا على التجاوز أمام أب أو أم أو ابن أو ابنة أو أخت أو زوجة... (وإن كان للمرح)....

استخدام الحرّية لتعميم منطق البذاءة العامة أو ترسيخ مفهوم خدش الحياء على اعتبار أنه لغة العصر واللغة الشبابية واللغة التي تخاطب العموم من الطبقات المتوسطة وما أدناها هو تعدّي على الحرية وتدنيس لما ترسخّه من مفاهيم العدل والمساواة والحريّات الفكرية والعقائدية.....

البذاءة والإهانة واللغة الدونية هي وسيلة للتقليل من شأن الآخر وإذا قبلنا بها أو قبلت بها الدولة على اعتبار أنها لغة عامة ستحل كارثة بكافة الحقوق والحرّيات الأخرى.... سيتلاشى الخط الفاصل بين الكلام المقبول والكلام المرفوض.... يمكنك أن تتجاوز في حق أي أحد وأي اتجاه أو رأي أو معتقد بدعوى أنك حر وأن ما تقوله هو كلام عادي وطبيعي ومن حقك أن تعبر بأي مفردات مستخدمه ويعرفها الناس..... عفواً ... لأ....

أنت حر أن تستخدم تجاوزاتك اللفظية في جلساتك الخاصة أو ما تكتبه وتعرضه على أصدقائك ... أمّا ما تعرضه على المجتمع فيجب أن تراعي فيه حق المجتمع ... لا أن تتذرع بالحرية وبمعرفة الناس للمفردات الدونية وبحقك في قول ما تريد كما تريد.... (كما تريد = هذا حقك فيما يخصك ويخص خاصتك)....

أمّا حقوق الآخرين فهي احترامهم... واحترام خصوصيتهم ومنحهم حرية قبول الدوني من الكلام بدلاً من تعميمها وإملائها عليهم....

صراحة ... وقبل الحكم ...كنت أتعجب من كيفية سكوت الدولة على الكثير من الألفاظ المستخدمة في الجرائد والتي تتناول الرئيس وغيره.... كيف تسكت الجماعات الإسلامية والتي يجب أن تكون راعية للأخلاق والفضائل ولا ينبري صفوة المحامون لديها برفع قضايا (خدش حياء).... كيف يسكت الناس عموماً بدعوى (عادي ..آه...والله عندهم حأ... معلش ماهي الناس تعبانة)!!!!

كيف ننادي بالأخلاق في ظل حرية من النوع الذي يسمح بالانتقاص من الأخلاق؟

كيف نطلب من الأبناء الكلام بأدب أو (كويس) ونحن نقبل الكلام (بقلة أدب) في الصحف ووسائل الإعلام

بالنسبة لتهمة السب فأرى أنها عقوبة متأخرة وكان يمكن تداركها ببساطة منذ فترة.....

(المال).... كان يمكن فرض غرامة مالية فاخرة على التجاوزات اللفظية وتطبيقها مع أوّل تجاوز من هذا النوع.... وليس الانتظار ثم تفعيل عقوبة مقيّدة للحريّات بأكثر من كونها محافظة عليها..... عصا الغرامات المالية أقوى من الحبس.... كما يمكن تفعيل دور الناس فيها.... يمكن أن يتم توجيه حصيلة الغرامات المالية من هذا النوع لتطوير المدارس مثلاً ... تحسين المكتبات في الجامعات....

الحبس = ردع وقمع وكبت....

الغرامات المالية الكبيرة = ثمن تجاوزك في حق الأخلاق العامة والتي هي جزء من حريات الغير يذهب للغير....

تهمة ترويج الإشاعات (لا مؤاخذه تعبانه شويه) ... ممكن أي حد يروج أي حاجه في أي وقت وصعب جداً إثبات مصدرها أو إثبات مصداقية الاتهام إضافة لكون الأضرار المالية المذكورة تحدث يومياً في كل مكان وبأرقام أكبر بكثير لأسباب أقل من شائعة موت رئيس الدولة....

إذاً .... الموضوع ببساطة وبمنتهى العدل ...

- استخدام لغة نظيفة واجب على أصحاب الأقلام وعلى الناس دعم محاولة الحفاظ عليها....

- عقوبة الحبس قاسية للغاية ...المال عقوبة مقبولة اجتماعياً

- قلة الأدب لا تجعلك من الأحرار

هناك 3 تعليقات:

GADELiOO يقول...

 سلام الله عليكم و رحمته و بركاته..
أخي العزيز ..يسعدني أن يكون لي أول تعليق في مدونتك
الجديدة..بار ك الله لك فيها :)

تدوينة جميلة و ليت كل من يتغنى و يطالب بالحريات وغيره
يقرأها و يعمل بها..

تحياتي العطرة...

GADELiOO

saleh_haddad يقول...

مبروك المدونة الجديدة :-)
اتابع من بعيد الأخبار السياسية التي تحدث في مصر، ويبدو أن مدونتك ستفيض بالمقالات السياسية، وبانتظار المزيد، وأثق أنك ستجيد طرح اي رأي، موال أو معارض، بكل حيادية واحترام

صالح

يا بلد يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، مبارك أخى العزيز مدونتك الجديدة ( تتربى فى عزك ) ، لعلها تكون بوابتك لقول الحق دون الخوف من غاشم أو طاغية ، بس خللى بالك يا باشا الرقابة شغالة زى الفل ، وفقك الله يا اخى
هذا انا
ايمن