مبروك علينا الحرّية ...مرحباً بك زائراً ومتابعاً ... تواصلك يشرفني

الخميس، نوفمبر 18، 2010

أكذوبة الرجل الشرقي




تهمة ومفخرة وعنصرية


هذا هو موجز تعبير الرجل الشرقي..


تهمة في حال كونه غيور زيادة عن اللزوم أو متسلط أو متحكم أو متشكك أو دمه حامي أو بينظر للمرأه نظرة دونية أو مش عايز مراته تشتغل أو ما بيحبش بنته تتأخر باليل أو تبات بره أو تلبس عريان


مفخرة في حال كان جدعاً وشهماً ومقداماً وكريماً وخلوقاً وذو شخصية قوية


عنصرية في استخدامنا لها عمّال على بطّال للمدح أو القدح أو التصنيف


وكأن ما ذكرته في الاتهام أو التفاخر مقصور على رجال الشرق


ما فيش حد سافر خارج الشرق؟!! محدش شاف الرجالة اللي كده بالظبط فإيطاليا؟ إنجلترا؟ البرازيل؟ الارجنتين؟ كينيا؟ أمريكا؟


بلاش سافر .. يعرف حد فـ ميلانو، لييدز، نيروبي، تكساس؟!


بلاها يعرف أو يسافر وبلاها القراية كمان .. فرجه على التليفزيون طيب!كام فيلم ومسلسل أجنبي من كام دولة فيهم النظرة الدونية والغيرة والعصبية والتسلط والشك واللي مش عايز فلانه تلبس عريان أو تبات بره أو ترقص مع معرفش مين أو تتأخر عند صاحبتها أو تتعامل أون لاين براحتها أو مراعي خصوصية فلانه أو علانه..وكام برضو فيهم الجدع الكريم المؤدب أبو شخصية.


ذكرت نماذج من الغرب وتجنبت الكلام عن الصين مثلاً .. قلت أهم محسوبين شرق برضو بس يا سلام على الرجل الصيني ونظرته للمرأه وصلاحيتها ..


هذا الرجل موجود في كل مكان، شرقي وغربي، هذا هو الرجل الذي تنتجه طبيعة مجتمع نشأ فيه وتربية تلقاها وموروث وتعليم وإعلام.. الرجال يختلفون بقدر ما تختلف نشأتهم وطبيعة تربيتهم أولاً والمجتمع وقوانينه الغير مكتوبة ثانياً .. الجغرافيا تدخل المنظومة بقدر ما يلهب الجو الحار أعصاب الناس ويبطئ الجو البارد من سرعة رد الفعل لديهم فقط .. الدين ومشاكل الناس وطبائعهم موزعة على كل مكان ولكن بنسب متفاوتة. قد يزيد تحفظ بعض المجتمعات ويقل في مجتمعات أخرى ولكن كل الأنماط والطبائع موجودة بنسب ملحوظة ولا يجوز تعميم نسبة على أخرى 


صفة الرجل الشرقي في حال المدح والقدح والتصنيف وفي عصرنا هذا وليس من 2000 سنة مثلاً قبل الاكتشاف الثاني للغرب.. عنصرية تماماً ومشكوك في صحتها


هو ده الكلام النهائي بأه علشان أنا رجل شرقي ... جغرافياً  

هناك تعليق واحد:

Zahra Youssry يقول...

نعم .. لا فضل لعربى على أعجمى إلا بالتقوى
الرجل الشرقى ليس أحسن من الغربى ، و كذلك الغربى ليس أفضل من الشرقى
لكلاً مميزاته و عيوبه
لكن الرجل الشرقى عندما يكون حسن الأخلاق ، يكون أفضل رجل فى العالم ، و الرجل الغربى عندما يكون سيئ الطباع ، يكون أسوأ رجل فى الدنيا
لأن الشرقى يزيد عليه الإسلام ، و حتى لو كان شرقى أو عربى غير مسلم تزيد عليه العادات و التقاليد العربية و الشرقية الأصيلة
لو تمسكنا بقيمنا و مبادئنا الجميلة لصرنا الأفضل .. رجالاً و نساءً على السواء ، لكن معظم رجالنا لا يقتدون بالرسول كزوج و كرجل شرقى ، و معظمنا كنساء لا نقتدى بأمهات المؤمنين كزوجات و نساء شرقيات
لذا .. رقص معظمنا على السلالم .. لم نصل للغرب و لم نظل شرقيين !
رحم الله الإمام محمد عبده عندما قال : وجدت في أوروبا مسلمين بدون إسلام و وجدت فى وطنى إسلام بدون مسلمين !
و الإمام محمد صادق العدوى الذى قال : تمسكوا فتقدموا ، و تخلينا فتخلفنا !
الغرب تمسك بقيمنا الإسلامية ، فتقدموا فى أشياء كثيرة ، و نحن تخلينا عن قيمنا ، فتخلفنا فى نفس الأشياء
إنها ليست عقدة الخواجة ، لكنها وجهة نظر !